أعرب جورج نادر، المستشار غير الرسمي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خلال جلست محاكمته، عن أسفه العميق لما ارتكبه من الاعتداء على عدد من الأطفال.

وقدم نادر اعتذاره راجيا من الجميع أن يصفحوا عنه لما تسبب فيه من ألم ومعاناة للأطفال ممن اعتدى عليهم.

وأصدر القاضي الفيدرالي الأمريكي ليوني برينكيما حكما على نادر بالسجن لمدة عشر سنوات على خلفية قضية “الجنس مع الأطفال”.

وجاء ذلك بعد ثبوت التهمة عليه وإقراره بذنبه وامتلاك مواد إباحية تصور الاعتداء الجنسي منه على أطفال قاصرين.

واعترف نادر بإحضار فتى قاصر إلى الولايات المتحدة الأمريكية لممارسة الجنس معه قبل الانتخابات الأمريكية بعام 2016، وقبل العمل مع ترامب مستشارا غير رسمي لشئون السياسات الخارجية وحضوره اجتماعات عالية المستوى.