• ظاهرة المد والجزر

    ما هي ظاهرة المد والجز

    ما هي ظاهرة المد والجز

    ظاهرة المد والجزر هما ظاهرتان طبيعيتان تحدثان لمياه المحيطات والبحار بتأثير من جاذبية القمر. و ببساطة لفهم ظاهرة المد والجزر  هنالك تعريف مبسط “المد” هو الارتفاع الوقتي التدرجي في منسوب مياه سطح المحيط أو البحر. أما الجزر فهو انخفاض وقتي تدرجي في منسوب مياه سطح المحيط أو البحر.

    العوامل المؤثرة على حدوث ظاهرة المد والجزر

    قوة جذب القمر والشمس للأرض و قوة الطرد المركزية للأرض. حيث تنشأ حركة ظاهرة المد والجزر بفعل جاذبية الشمس والقمر لمياه البحار والمحيطات ولأن القمر أقرب إلى الأرض فأن تأثير جاذبيته لظاهرة المد والجزر  تكون أكبر رغم صغر حجمه فنستنتج ان جاذبية القمر هي أهم عامل في حدوث ظاهرة المد والجزر  ولكن هنالك عامل أخر ظاهرة المد والجزر  وهو قوة الطرد المركزي الناتج عن دوران الأرض حول نفسها. تحدث ظاهرة المد والجزر  مرتين كل يوم مرة كل 12 ساعة لأن أجزاء سطح الأرض تمر في أثناء دورتها أمام القمر فيحدث المد في الأماكن المواجهة للقمر ثم يحدث الجزر عندما تبتعد هذه الأماكن عنه ويختلف ارتفاع المد باختلاف موقع القمر في مداره بالنسبة لكل من الأرض والشمس.

    ظاهرة المد والجزر

    مراحل ظاهرة المد والجزر 

    تكون ظاهرة المد والجزر  في المحاق والبدر ان المد يكون الى أقصى دورته نظرا لوقوع الشمس والقمر في جهة واحدة وتبلغ قوة جاذبية القمر أقصاها عند ظاهرة الكسوف.

    اما تكون ظاهرة المد والجزر  في الأسبوعين الأول والثالث من كل شهر قمري يكون المد ضعيف بسبب وقوع كل من الشمس والقمر على ضلعي زاوية رأسها مركز الأرض وبذلك تحاول جاذبية الشمس تعديل جاذبية القمر.

    أهمية ظاهرة المد والجزر في الصيد: لحركات ظاهرة المد والجزر  اهمية بالغة فهي تعمل على تطهير البحار والمحيطات من كل الشوائب وكذالك تطهير مصبات الأنهار والموانئ من الرواسب تساعد السفن على دخول الموانئ التي تقع في المناطق الضحلة. ولكن المد الشديد قد يشكل خطر على الملاحة وخاصة في المضايق.

    ظاهرة المد والجزر  و تغير الطقس بالنسبة للصيد و الاستفادات الاخرى مثل الكهرباء : ان ظاهرة المد والجزر  من الظواهر الطبيعية المنتشرة في جميع بحار العالم و لكن بنسب متفاوته ففي بعض المناطق من العالم تصل ظاهرة المد والجزر  إلى أكثر من 30 متر وفي مناطق أخرى لا تزيد عن 30 سم. وان ظاهرة المد والجزر  تحدث يوميا مرتين كل يوم مرة كل 12 ساعة كما ذكرنا. و هو ما يساعد كثيرا في عمليات الصيد فأن المتابعة اليوميه لظاهرة المد والجزر  هامة جدا في عملية التخطيط الجيد للصيد.

    أكثر بلاد العالم شعورا ظاهرة المد والجزر  هو الطرف الشمالي الغربي من فرنسا، حيث تعمل ظاهرة المد والجزر  في المحيط الأطلسي على سواحل شبة جزيرة برنتانيا الى 30 متر وقد أنشئت هناك محطة لتوليد الطاقة الكهربائية. كما تكثر ظاهرة المد والجزر  في السواحل الشمالية للخليج العربي في دولة الكويت تصل الى 11 متر.

  • نبذة عن الكاتب

    مقالات ذات صله

    الرد

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *