• ما الفرق بين عمرو وعمر

    ما الفرق بين عمرو وعمر

    كثيرٌ من الناس يُخطئ بين كتابة “عَمرو” و”عُمر”
    ومن المعلوم أنَّ حرف الواو في “عمرو” زائدٌ في الكتابة
    حرف الواو يُكتب ولا يُنطق؛ تفريقًا بينه وبين (عمر)
    لا يدخل الواو إلى “عمرو” إلا في حالتي الرفع والجر
    في حالة نصب “عمرو” لا تحتاج أن تلحق الواو بها.. مثل: رأيتُ عَمْرًا.. قابلتُ عَمْرًا
    أما “عُمر” فهي من الأسماء الممنوعة من الصرف (غير منونة)
    “عُمر” ترفع بالضمة وتنصب وتجر بالفتحة
    مثال: حضرَ عُمرُ.. قابلتُ عُمرَ.. سلمتُ على عُمرَ

    كثيرٌ من الناس يُخطئ عن وضع علامة التنوين على الألف هكذا: صواباً، كلاماً، عبئاً
    الصواب أن توضع علامة التنوين على الحرف الأخير نفسه لا على الألف هكذا: صوابًا، كلامًا، عبئًا

    من الأخطاء اللغوية الشائعة ما يأتي:
    كتابة (شيء) هكذا (شيئ) أو (شئ)
    الصحيح كتابة: شيء، مجيء، قيء، فيء

    الخطأ: رياءًا، مساءًا
    الصواب: رياءً، مساءً
    القاعدة: إذا نُونت الأسماء المنتهية بألف وهمزة بتنوين الفتح، فالأصح أن تكتب دون الألف

    الخطأ: معلموا المدرسة
    الصواب: معلمو المدرسة
    القاعدة: لا ضرورة لاستعمال الألف بعد الواو في جمع المذكر السالم (معلمو)

    كتابة كلمة (ثمانٍ) بشكل صحيح
    إذا أضيفت كلمة (ثمانٍ) أثبت لها الياء مثل: ثماني نسوة وثماني درجات
    إذا لم يكن بعد كلمة (ثمانٍ) إضافة تحذف الياء مثل: ثمانٍ من الليالي، ثمانٍ فقط، ثمانٍ لا غير

  • نبذة عن الكاتب

    مقالات ذات صله

    الرد

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *