• ما لا تعرفة عن الطماطم

    ما لا تعرفة عن الطماطم

    ما لا تعرفة عن الطماطم

    تزوّد الطماطم الجسم بفيتامين ج الذي يعد مهما لشفاء الجروح، وبناء العظام، والأسنان بشكلٍ قوي، والمحافظة على وظيفة جهاز المناعة
    التقليل من ارتفاع ضغط الدم وقد يعود ذلك لما تحتويه الطماطم من مضاداتٍ للأكسدة
    الطماطم تخفف من اضطربات الجهاز الهضمي لانها تعمل عمل البريبيوتيك التي من الممكن أن تحسّن من صحة الأمعاء و الوقاية من الأمساك
    تساعد الطماطم على خسارة الوزن لاحتوائها على الكثير من الألياف الغذائية
    تساعد الطماطم على تنظيم السكر في الدم لانها مصدر للكربوهيدرات ومصدرا عاليا للالياف الغذائية
    تساعد الطماطم في تحسين صحة القلب والشرايين لحتوائها على مضادات الأكسدة القوية وغنية بالالياف الغذائية التي تساعد على نزول مستوى الكولسترول السيء في الجسم وزيادة معدل الكولسترول الجيد
    للطماطم دوراً كبيراً في مواجهة الجلطات والسكتات القلبية والدماغية
    احتواءالطماطم على الكالسيوم والفسفور وفيتامين Kله دور كبير في المحافظة على سلامة العظام وقوتها ونموها والوقاية من هشاشة العظام
    للطماطم دور كبيرفي تقليل فرص الإجهاض لدى النساء نظرً لاحتوائها على مضادات أكسدة
    تعمل الطماطم على مكافحة التجاعيد وعلامات الشيخوخة
    أثبتت الأبحاث دور الطماطم في حماية النظر، وذلك بسبب احتوائها على فيتامين “أ”
    تساعد الطماطم عند تناولها باستمرار على منح الشعر القوة والرونق واللمعان
    التخفيف من التهابات المفاصل لحتوائها على كميات عالية من مركبات البيوفلافينويدز والكارتينويدز ( مضادات لالتهابات المفاصل)
    القدرة على مكافحة العديد من السرطانات، مثل سرطانات الجهاز الهضمي وسرطان الرئتين والبروستاتا، ويعود ذلك لاحتوائها على نسب عالية جداً من مضاد أكسدة يدعى اللايكوبين والمتركز في قشرة الطماطم، وهو ما يعطي اللون الأحمر للطماطم، بالإضافة إلى احتوائها على فيتامينات أ و جـ.
    وجدت بعض الأبحاث دور الطماطم في منع الإصابة بحصى الكلى والمرارة

  • نبذة عن الكاتب

    مقالات ذات صله

    الرد

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *