أعلن وزير الصحة بدولة الكونغو الديمقراطية إيتيني لونجوندو وفاة 4 أشخاص، بسبب انتشار جديد لفيروس إيبولا شمال غربي البلاد.

وأكد الوزير خلال مؤتمر صحفي أن المعهد القومي لأبحاث الطب الحيوي أثبت إيجابية العينات للفيروس.

وهذه هي الموجة العاشرة في دولة الكونغو الديمقراطية التي تقع وسط إفريقيا، وتعد ثاني موجة مميتة.