• وفاة رجاء الجداوي.. حزن ونعي

    الفنانة رجاء الجداوي وابنتها

    انهارت ابنة الفنانة رجاء الجداوي في البكاء خلال تشييع جثمان والدتها.

    وتوفيت الفنانة رجاء الجداوي داخل مستشفى “أبو خليفة “الحجر الصحي بالإسماعيلية عن عمر يناهز 82 عاما، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا.

    وذلك بعد تواجد الجداوي لمدة 43 يوما في العزل الصحي لمستشفى أبو خليفة بالإسماعيلية، منذ إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

    الفنانة رجاء الجداوي من مواليد 6 سبتمبر 1938، بمحافظة الإسماعيلية، هي ابنة أخت الفنانة تحية كاريوكا، وتلقت تعليمها الأول في مدارس الفرانسيسكان في القاهرة، ثم عملت في قسم الترجمة بإحدى الشركات الإعلانية وتم اختيارها لتكون عارضة أزياء بعد فوزها كملكة جمال القطر المصري في عام 1958، وفى الوقت نفسه عرفت الطريق إلى الفن.

    وكانت الفنانة رجاء الجداوي قد أصيبت بالفيروس، وأثبتت التحاليل إيجابية إصابتها أثناء فترة تصويرها أحد المسلسلات.

    وتم نقلها للحجر الصحي بالإسماعيلية، وتدهورت حالتها الصحية، وتم وضعها بالعناية المركزة على جهاز التنفس الصناعي، وتوفيت متأثرة بإصابتها بالفيروس.

    وحرص عدد كبير من الفنانين والإعلاميين على نعي الجداوي بعد وفاتها.

    وغرد الإعلامي عمرو أديب عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قائلا: “لم تكن سيدة عادية، قدرة غريبة على توليد الحب بشكل مستمر وتسامح لا نهائي واحتواء مستمر”.

    وأضافت “كانت أم الجميع وكانت من أرقى الشخصيات التي عرفتها في حياتي وكل مكان كانت تشاركني فيه كان يحل التوفيق.. لن تعود رجاء الجداوي للحياة ذهبت واخدت معها كل المعاني الجميلة الله يرحمك ويصبرني على فراقك”.

  • نبذة عن الكاتب

    مقالات ذات صله

    الرد

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *